الثلاثاء، 29 مارس، 2011

مليونية جديدة

النهاردة يوم الثلاثاء .. شهرين و اربعة ايام بالضبط منذ اندلاع الثورة في 25 يناير

الناس عاملة يوم الجمعة الجاية مظاهرة مليونية جديدة .. وعلى ما اتذكر آخر مليونية اتعملت كانت يوم الاحتفال بتعيين عصام شرف رئيس للوزراء .. من بعدها معظم المظاهرات كانت صغيرة -بتاع 2000 بالكتير- وغلبت عليها الفئوية .. المهم ..

المظاهرة الجديدة دي معمولة عشان الناس حاسة بحاجة مش طبيعية بتحصل .. بيسرقوا الثورة .. بيلتفوا على الثورة .. بيجهضوا الثورة .. سميها زي مانتا عايز .. بس هو الأكيد ان في حاجة سخيفة وغير طبيعية بتحصل تحت انوفنا .. واعتقد ان السبب في الشعور ده يرجع لمجموعة من العوامل :

1- الجيش بيتصرف زي الست اللي لسه والدة قريب .. بطء وخمول شديدين لدرجة تثير كل الشكوك اللي في الدنيا .. هل الجيش متخاذل ؟ هل متآمر ؟ هل مش قادر يمشي حال البلد ؟ ..  كل ما نطلب حاجة يقول اصبروا هوا انا هاعمل ايه ولا ايه .. بس الفكرة ان في حاجات سهلة ومش معقدة وممكن تتعمل بسرعة .. ايه حكاية انه كل شوية يطلع يضربنا وبعدين يقول سامحوني مكانش قصدي .. من اول فض اعتصام التحرير بتاع "اعتذار ورصيدنا يكفي" .. ماشي يا عم .. ييجي بعد كده فض اعتصام السبت اللي كان اول مرة تظهر فيه العصيان الكهربائية .. وبعدين فض الاعتصام الثاني بالتحرير بعد اقالة حكومة شفيق بأسبوع تقريباً .. وأخيراً فض اعتصام كلية اعلام .. وتعذيب المتظاهرين في المتحف المصري ورامي عصام طالع في فيديو بيفرجنا على ضهره وهو مرسوم عليه خريطة طرق وكباري بالحروق والكدمات .. دا غير الاشاعة -مش عارف هي اشاعة ولا لأ- القوية اللي انتشرت بتقول ان الجيش كان بيكشف على المعتقلات من المتظاهرات كشف عذرية !

نعم ؟ .. ايه ؟ .. هل عايز تفهمني ان القوات المسلحة اللي هي اكثر اجهزة الدولة انضباطاً بيصدر عن ضباطها كل التصرفات الفردية دي ؟ .. والا هي مش فردية ؟ .. الله اعلم

2- الناس عملت الثورة عشان تطهر البلد من الفاسدين .. يبقى من المستفز ان بعد مرور شهرين على بداية الثورة يبقى لسه في ناس فاسدة في مناصب قيادية .. عندك مثلاً رئيس جامعة القاهرة اللي لسه محول اساتذة قسم صحافة بالكامل للتحقيق عشان بيساندوا طلاب كلية اعلام في مطالبهم واللي اهمها اقالة عميد الكلية .. اسامة سرايا بتاع الصور التعبيرية و "يوم ولدت مصر من جديد" اللي كان مانشيت الاهرام في عيد ميلاد الريس .. اكسلنت ناوناو (ممتاز القط لو مش واخد بالك) بتاع طشة الملوخية ..! عبد اللطيف المناوي اللي كان مطلع كوبري قصر النيل والعربيات معدية من عليه بمنتهى السيولة والهدوء ولا كأن الناس اللي في التحرير دي كانت في نفس اللحظة بتضرب برصاص قناصة ولا قنابل مولوتوف ولا اي حاجة .. ويوم ما فكر يتكلم على التظاهرات .. طلع المتظاهرين دول ناس مأجورة وعميلة وذات اجندات خارجية وبتدور على خراب البلد .. وفي رأيي التليفزيون المصري في الفترة دي كان احد اهم العوامل اللي اثارت الناس ضد الثورا ان لم تكن دفعت بيهم للاعتداء على من يعرفوهم منهم لأنهم خايفين على البلد طبعاً.

3- قانون تجريم الاعتصامات .. ده بقى اللي مسخرة .. انا سمعت من واحد صاحبي ان عصام شرف كان موجود في مظاهرة مجلس الوزراء كمتظاهر نازل يطالب باصلاح البلد بس معرفتش لحد دلوقت الكلام ده حقيقي ولا لأ .. بس بفرض انه حقيقي .. يعني الراجل ده واحد مننا .. اضرب بعصان الأمن المركزي لما اتفرم و بقنابل مسيلة للدموع لما اتعمى ومبقاش قادر ياخد نفس ..  ورصاص مطاطي وحي .. ولكنه شايف ان القانون ده معمول لحماية الثورة 
 سيبك من ان الثورة اصلاً بدأت بمظاهرة .. واصدار هذا النوع من القوانين هو خيانة صريحة لمبدأ الاعتراف بها بغض النظر عن النية منه .. يعني الراجل بعد ما كان بيمشي معانا في المظاهرات ولما اتعين رئيس وزرا شيلناه على اكتافنا في التحرير .. بعد ما مسك الوزارة بشهر ييجي يقولنا المظاهرات ممنوعة ؟
ولكن من باب الأمانة لازم نذكر ان بلال فضل ذكر في احد مقالاته ان عصام شرف استاء بشدة من الطريقة التي تم الترويج بها لهذا القانون وأن الصورة الصحيحة ليه مختلفة تماماً وسبب سخط الناس عليه هي انها مش فاهماه صح .. وكلف وزير العدل انه يطلع في اكبر عدد من البرامج الحوارية عشان يوضح للناس الصورة الصحيحة للقانون .. والرجل فعلاً طلع واتكلم على التليفزين وفي الصحف وقال يا جماعة الغرض من القانون ده هو محاربة المظاهرات والاعتصامات الفئوية اللي بتعطل دولاب العمل .. لكنه لن يستخدم ضد مطالب الثورة وشبابها .. كلام جميل اوي .. بس معلشي اصل احنا عندنا عقدة من القوانين المايعة اللي ليها اكتر من تفسير .. ومفيش مثل اكثر وضوحاً من قانون الطوارئ اللي المفروض انه بتاع الارهاب لكنه كان all access pass على طول الخط يسمح للشرطة انها تعتقل اي حد في اي وقت لمجرد الاشتباه .. ناهيك عن بلاوي امن الدولة .. فأرجوك متطلعش تقوللي هو صحيح شكله يخوف بس هو المفروض يخوف الوحشين بس !
انا مش مع الناس اللي بتقول ان القانون ده بيسلب حق الانسان الطبيعي في التظاهر والاضراب عن العمل .. وان وجوده هو انتهاك صريح لحقوق الانسان .. لأن في نص القانون انه لا يسري مفعوله الا في ظل اعلان حالة الطوارئ .. اللي هي في الوضع الطبيعي بتعلن لما البلد يبقى حالها مش ولابد .. يبقى وجود القانون هو فعلاً لحفظ النظام في البلد في اوقات عدم الاستقرار .. والا كنا قلنا ان قانون الطوارئ نفسه هو انتهاك لحقوق الانسان.
وصحيح انا مش مع المظاهرات الفئوية لأن وقتها غير صحيح .. لكن الناس دي بتتظاهر في اوقات مش صحيحة نتيجة قلة وعي منهم .. يبقى الحل مش في قمع احتجاجتهم ولكن في اني اوعيهم بخطورة اللي بيعملوه وفي نفس الوقت أؤكد لهم انهم هايخدوا حقوقهم لما البلد تقف على رجليها تاني .. دا غير انك لازم تخلقلهم طريقة يقدروا يوصلوا بيها مظالمهم للحكومة بشكل شرعي ويكون رد الحكومة سريع وحاسم

4- الثلاثي المرح على رأي نوارة نجم .. المستفز في الموضوع انه بعد تنحي زفت بكام يوم .. قبضوا على عز والمغربي وجرانة والتهم كانت جاهزة ومتوضبة والاجراءات مشيت بسرعة وهما في الحجز من ساعتها .. عايز تقوللي انه بعد شهرين مش قادر تمسك تهمة على حد من الثلاثة ؟! .. مع العلم انه مفيش حد في مصر مش مقتنع انهم هما اصل الفساد السياسي في مصر .. صحيح انه القضاء مابيشتغلش بالقناعات الشخصية .. بس اللي عايز يلاقيلهم تهمة هايعرف .. الا اذا ..
يا ترى ماسكين حاجة على طنطاوي ؟ .. مش بعيد على الاطلاق .. لأن طنطاوي برضه مهواش الملاك البرئ اللي نزل من السما عشان ينقذ الثورة ويحتضن الثوار .. الراجل كان تلميذ وصديق مبارك .. وشئنا ام ابينا هو جزء من النظام السابق .. بس احنا بنفوت الحتة الأخيرة دي لأن الجيش هو آخر حيطة ممكن نتسند عليها في الوقت ده فا مش من المنطقي اننا نخبط فيه دلوقت بالذات .. دا غير ان جميع مواقفه حتى الآن لا تدل على نية غدر أو ما شابه ..
غير كده انا مش قادر افكر في اسباب تخليهم في مأمن عن المسائلة والاعتقال .. مرة عزمي يطلع يتكلم في مداخلة تليفزيونية .. ومرة فتحي سرور في حوار صحفي .. ولسه مستنيين صفوت لما نشوف هايطلع في هوا كمان .. مش بعيد نلاقيه نازلنا من الحنفية ..
اذا لم تستحي فافعل ما شئت.

5- ايه بقى موضوع المحاكمات اللي عمالة تتأجل دي ؟ حل الحزب الوطني .. قتلة خالد سعيد .. عز وجرانة والمغربي .. دا غير المحاكمات اللي مبدأتش اصلاً زي مبارك والعائلة .. قمة السخافة والاستفزاز ان محكمات زي دي يفضل يتماطل فيها بالشكل ده .. يعني قبل كده كنا بنقول انه النظام كان بيضغط على القضاء عشان يمشي المحاكمات زي ما هوا عايز .. اعداء النظام محاكماتهم سريعة وكلها بتنتهي بالسجن .. احباء النظام يفضلوا ياخدوا تأجيل ورا تأجيل لحد ما النس تنسى القضية اصلاً وفي الآخر ياخدوا براءة .. لكن واضح اننا كنا غلطانين .. القضاء المصري ادمن البطء والسماجة.

6- هي الشرطة فين ؟ .. ماتعرفش .. ناس بتقول مضربين وناس بتقول مش مضربين .. ناس بتقول خايفين وناس بتقول مش خايفين .. ناس بتقول موجودين واحنا اللي مابنشوفش وناس بتقول لأ مش موجودين وهما اللي بيستعمونا 
منصور العيسوي يطلع يتكلم يقوللك ان الشرطة بتعود للشوارع تدريجياً ولا صحة لما اثير عن اضرابات واستقالات .. انا مش فاهم ايه موضوع تدريجياً دي .. هي كانت رجلها مكسورة فكانت قاعدة في السرير ؟ .. ليه الموضوع فيه صعوبة اوي كده في انهم يرجعوا لشغلهم ؟

7- طبعاً لازم هتلاقي ناس معترضة على الاعلان الدستوري بعد ما كانت معترضة على التعديلات الدستورية -وانا منهم- .. يقال ان الاعلان الدستوري اللي هايصدر بكرة مكون من عشرين مادة .. برغم ان الاستفتاء كان على 9 بس .. طيب مدام الجيش يقدر يصدر اعلانات دستورية وقت ما هو عايز .. ويحط فيها مواد على مزاجه من غير رأس الناس .. كان ايه لازمته من الأول الاستفتاء ؟ 
في رأيي الشخصي النية الأصلية للجيش كانت انه يعدل دستور 71 بالمواد الي جرى عليها الاستفتاء و يكمل شغل بيه لحد ما الجمعية التأسيسية تعمل دستور جديد .. لكنه لما وجد ان فيه أراء قوية وحشود ضخمة بتطالب باسقاط دستور 71 وعدم العودة ليه قرر ايثار السلامة وقاللك نبقى ضربنا عصفورين بحجر واحد .. راضينا اللي كانوا بيقولوا لأ في الاستفتاء واسقطنا الدستور القديم .. وراضينا اللي بيقولوا نعم و حطينا المواد المعدلة في الاعلان الدستوري .. وده اعتراف ضمني من الجيش ان الاستفتاء مكانش ليه اي لازمة !

طبعاً واضح من لهجة كلامي اني نازل المظاهرة .. 

لأنه لما تبص للصورة المجملة لكل العوامل دي هاتشم ريحة مش كويسة ..

ايه اللي بيحصل بالضبط ؟ .. محدش عارف .. لكن المؤكد ان الجيش بيستجيب للضغط .. واذا كانت هي دي الطريقة الوحيدة في ايدينا عشان نضغط على الجيش يبقى من حقنا نستخدمها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Bird Gadget